AvatarAhmet Kalender8 مارس 2020
erd1.jpg

1min470
اردوغان في اليوم العالمي للمرأة يستذكر مأساة السوريين المستمرة ويهدد نظام الأسد باستئناف درع الربيع في حال خرقه للإتفاق

 

وكالة الفرات للأنباء

استذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مأساة السوريين المستمرة منذ 9 سنوات قائلاً: عندما تنظرون إلى أنقاض الأزمة السورية المستمرة منذ سنوات طويلة سترون تحتها النساء والأطفال، مضيفاً ان العالم لم يلقى اهتماما بالقدر المطلوب لجرائم قتل نحو مليون شخص في سوريا رغم أن معظمهم من النساء والأطفال.

جاء ذلك في كلمة ألقاها اليوم الأحد 8 آذار 2020،خلال فعالية بمدينة إسطنبول نظمتها وزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية بمناسبة “اليوم العالمي للمرأة”، الذي يصادف اليوم.

وقال أردوغان أن تركيا تحتفظ بحقها في تطهير محيط منطقة عملية “درع الربيع” في إدلب ، بطريقتها الخاصة، حال عدم الالتزام بالوعود المقدمة لبلاده،معتبراً “توجيه النظام كافة قواته نحو إدلب في وقت يخضع ثلث أراضيه لسيطرة تنظيم YPG الإرهابي يشير إلى غايات ومآرب أخرى”.

واوضح اردوغان أن أي حل يضمن حياة سكان إدلب ويؤمن حدود تركيا يعد مقبولا” بالنسبة لأنقرة، مؤكدا أن تركيا “لا تنوي أبدا احتلال أو ضم أجزاء من الأراضي السورية”.

وأشار اردوغان إلى أن غاية تركيا هي خلق أجواء مناسبة لعودة 3.6 ملايين سوري على الأراضي التركية و1.5 مليون في إدلب قرب الحدود التركية إلى منازلهم بشكل آمن.

ولفت اردوغان إلى انه خلال آخر شهر استشهد 59 عسكريا تركيا في إدلب وردا على ذلك حيدنا 3400 من عناصر النظام.

وكان الرئيس التركي أردوغان قد عقد مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين مؤتمرا صحفيا مشتركا في ختام قمة جمعتهما بموسكو، أعلنا فيه توصلهما لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.


AvatarAhmet Kalender4 مارس 2020
52934a56-ebe6-4590-b383-3f6f96a053ff.jpg

1min840
تركيا : نتطلع إلى صياغة دستور جديد لسوريا يقوم على حماية المدنيين ولانعترف بالانتخابات التي يدعو لها نظام الأسد
وكالة الفرات للأنباء

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن”: نتطلع إلى صياغة دستور جديد لسوريا يقوم على أساس حماية المدنيين ولانعترف بالانتخابات التي يدعو لها نظام الأسد في نيسان المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الأربعاء 4 آذار 2020 في العاصمة التركية أنقرة.

وعن الاجتماع المرتقب بين الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مع نظيره الروسي بوتين، قال “قالن” أن بلاده تتطلع خلال الزيارة الى وضع حدٍ لاعتداءات النظام السوري في إدلب، معرباً عن تفائله من تلك الزيارة.

وأضاف “قالن” ان الاتصالات بين الرئيس أردوغان وقيادات الدول الأوروبية والغربية ما زالت مستمرة بشأن إدلب،لافتاً الى ان الاتحاد الأوروبي رفض المشاركة في حل أزمة إدلب بذريعة أنها لا تقع على حدوده، وقد بلغ السيل الزبى بالنسبة لتركيا بشأن أزمة اللاجئين ولم يعد لديها طاقة لحلها بمفردها.

واوضح “قالن” ان اللاجئون السوريون لا يقبلون العودة إلى مناطق سيطرة النظام ونحن لن نجبرهم على ذلك وهدفنا الأساسي هو تحقيق وقف إطلاق نار عاجل في إطار اتفاق سوتشي.


AvatarAhmet Kalender3 مارس 2020
eadaf6a4-42aa-4925-94e6-6649a796d1aa.jpg

1min860
إدلب.. روسيا تسابق الزمن لوأد الثورة في معقلها الأخير وتركيا تقرر نشر منظومات دفاع جوي للحد من حركة الطائرات في اجوائها
وكالة الفرات للأنباء

في سباق مع الزمن يسعى الإحتلال الروسي عبر مقاتلاته جواً وقوات النظام والميليشيات الإيرانية براً إلى وأد الثورة في معقلها الأخير بإدلب ، فيما قررت تركيا نشر منظومات دفاع جوي جديدة في اجواء إدلب للحد من حركة الطائرات وسط تأهب وترقب عالمي لما ستؤول إليه الأمور في المدينة.

وهذا مابدا واضحاً في تصريحات الساسة الروس وعلى رأسهم وزير الخارجية لافروف خلال الساعات القليلة الماضية حيث قال : ان بلاده لن تتوقف عن محاربة ما أسمته بالإرهاب في إدلب من أجل حل أزمة الهجرة إلى أوروبا.

ولاشك ان هذه التصريحات تعكس رؤية موسكو للحل في سوريا وتؤكد عدم جديتها في تحقيق أي حل سياسي منشود وتعنتها وإصرارها على الحل والحسم العسكري على الأرض ضاربة عرض الحائط كل الاتفاقيات المبرمة مع الجانب التركي في استانا وسوتشي.

ومن جانبها اتخذت انقرة قرارًا عسكريًّا جديدًا ضد “نظام الأسد” في إدلب وذلك ضمن عملية “درع الربيع”، يهدف إلى الحد من قدرات طائراته ومقاتلاته للتحليق في سماء المدينة.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن رئيس الصناعات الدفاعية، “إسماعيل ديمير” قوله: أن بلاده تتجه إلى نشر منظومة الدفاع الجوية “حصار” في منطقة “درع الربيع” بإدلب خلال مدة اقصاها أسبوع.

وأضاف “دمير” : أن نظام حصار سيكون في الساحات خلال الأيام القليلة المقبلة، وسيضيف أبعادًا جديدة إلى الدفاع الجوي، واصفًا إعلانه بالـ”البشرى العظيمة” خلال عملية “درع الربيع”.


AvatarAhmet Kalender29 فبراير 2020
28a611d3-e9c7-4a0c-9785-5058beaa4473.jpg

1min530
أردوغان لم ندخل سوريا بدعوة من نظام الأسد بل من الشعب السوري ولن نخرج مادام الشعب يطالب ببقائنا؟
وكالة الفرات للأنباء
قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” اليوم السبت 29 شباط 2020، لم نذهب إلى سوريا بدعوة من نظام الأسد بل من الشعب السوري المظلوم ولن نخرج من الأراضي السورية ما دام الشعب السوري يطالب ببقائنا هناك.

جاء ذلك في كلمة له بمدينة إسطنبول، مضيفاً أن بلاده مستعدة لدفع أي ثمن يتوجب عليها دفعه من أجل حماية وجودها ورعاية مصالحها.

واوضح اردوغان ان الهدف من الحملة على إدلب هو حشر تركيا في الزاوية ، ومحذراً في الوقت ذاته من أن السيناريو الذي تواجهه هدفه الأساسي تركيا وليس سوريا، مؤكداً استمرار بقاء القوات التركية في سوريا لإنشاء منطقة آمنة على طول حدودها الجنوبية المشتركة مع سوريا يعمق 30 كيلومتراً، لحماية ملايين السوريين في إدلب من نظامٍ دموي.

ولفت اردوغان أنه طلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين الابتعاد عن طريق القوات التركية في مواجهة النظام السوري، مضيفاً ان نطام الأسد سيدفع ثمن هجماته على القوات التركية في إدلب غالياً.

وفيما يتعلق بحصيلة خسائر النظام على يد القوات التركية والفصائل السورية في إدلب خلال اليومين الماضيين قال اردوغان قتلنا أكثر من 2000 عنصر من النظام السوري ودمرنا 300 مركبة ومدارج طائرات ومخازن أسلحة كيميائية وسنزيد الضغط على قواته.

وشدّد اردوغان أن الهدف الأساسي للأعداء والإرهابيين هو تركيا وليس سوريا، وعلينا أن نتمسك بدولتنا وجيشنا وشعبنا وأن ندفع الثمن مهما كان للمحافظة على أرضنا.

وفيما يتعلق بأزمة اللاجئين ومخاوف تدفقها نحو اوروبا ، أكد أردوغان أن بلاده لن تغلق الحدود أمام طالبي الهجرة عَبْر ‎تركيا، وقد قررت فتح حدودها أمام المهاجرين المتجهين إلى أوروبا، نتيجة عدم وفاء الأخيرة بالتزاماتها تجاه اللاجئين والأزمة السورية، مشيراً الى ان هناك 4 ملايين سوري هربوا من بطش النظام السوري الدموي ونحو مليون ونصف المليون موجودون على حدودنا.


AvatarAhmet Kalender26 فبراير 2020
aa9a280f-9c5a-474c-a59d-fb638b3a10c4.jpg

1min820
أردوغان يُجدد عزم بلاده على إجبار نظام الأسد للإنسحاب إلى حدود سوتشي بإدلب ويلمّح إلى إمكانية إيجاد حل لمشكلة استخدام المجال الجوي قريباً
وكالة الفرات للأنباء

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده لن تتراجع في إدلب، وستجبر نظام الأسد على الإنسحاب إلى حدود سوتشي التي تم الإتفاق عليها مع الجانب الروسي.

جاء ذلك في كلمة له خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بالعاصمة التركية أنقرة اليوم الأربعاء 26 شباط 2020.

وأوضح الرئيس التركي أن أكبر مشكلة تواجه قوات بلاده العاملة في إدلب السورية حاليا، هي استخدام المجال الجوي، مؤكداً أنهم سيجدون حلاً لهذه المشكلة قريباً.

ولفت أردوغان الى أن المهلة التي حددتها بلاده لنظام الأسد للإنسحاب إلى خلف نقاط المراقبة في إدلب بغية إتاحة الفرصة للنازحين بالعودة إلى مدنهم وبلداتهم شارفت على الانتهاء.

وأشار اردوغان أنه ليس لبلاده أي مطامع في سوريا ،مشدداً في الوقت ذاته على أن ما تسعى إليه في إدلب هو تحقيق السلام والأمان للسوريين على أراضيهم.


AvatarAhmet Kalender20 فبراير 2020
0b9c51bd-c6b6-4320-9e23-f5a402119300.jpg

1min2010
وزير الدفاع التركي يعلن عن إنهاء استعدادت بلاده لشن عملية عسكرية في إدلب ويلمًح إلى إمكانية تزويد واشنطن لبلاده منظومة باتريوت الصاروخية
وكالة الفرات للأنباء

قال وزيرالدفاع “خلوصي آكار” ان بلاده انهت استعداداتها اللازمة بخصوص إدلب بناءاً على تعليمات من الرئيس التركي اردوغان وأن كل الخيارات مطروحة على الطاولة، مضيفاً أن هناك خطط تم إعدادها فيما يتعلق بإدلب.

جاء ذلك في لقاء تلفزيرني مع قناة CNN التركية مساء اليوم الخميس 20 شباط 2020.

وتابع “آكار” : نقف خلف اتفاقية سوتشي ونطالب الأطراف الأخرى بالالتزام بالاتفاقية، مؤكداً ان نقاط المراقبة التركية في شمال سوريا ستواصل أداء مهامها.

وأشار “أكار” ان المباحثات بين تركيا وروسيا حول الوضع في سوريا مستمرة،مشدداً على ان ليس لدى بلاده أيّ نوايا للدخول في مواجهة مع روسيا في سوريا، وإنما هدف بلاده أن يوقف النظام السوري اعتداءاته على المدنيين ونقاط المراقبة التركية.

ولفت “آكار” ان واشنطن قد ترسل منظومة باتريوت الدفاعية لتركيا لاستخدامها في إدلب، وموضحاً في ذات الوقت ان
‏إجراءات تشغيل وتفعيل منظومة S-400 الدفاعية متواصلة.

وتأتي تصريحات وزير الدفاع التركي عقب التوتر الذي تشهده إدلب بين القوات التركية والفصائل من جهة وبين قوات النظام وميليشياته من جهة ثانية ، والذي ازداد وتيرته مؤخراً إثر قيام الجيش التركي والفصائل الثورية اليوم بشن هجوم على مواقع النظام وميليشياته الطائفية شرقي إدلب وسط قصف صاروخي ومدفعي متبادل وذلك رداً على استشهاد جنديين تركيين وإصابة 5 آخرين بجروح وفقاً لماأعلنته وزارة الدفاع التركية.


AvatarAhmet Kalender19 فبراير 2020
c0d24bfa-a61b-4684-8b60-93bc180db28d.jpg

1min610

أردوغان موجهاً التحذير الأخير للنظام.. قد نأتي على حين غرة..

وكالة الفرات للأنباء

في كلمة له أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية، اليوم الأربعاء، أعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، إن عملية إدلب باتت وشيكة وهي مسألة وقت فقط مشيراً إلى أنها قد تأتي في ليلة على حين غرة.

وأضاف أردوغان: نوجه تحذيراتنا الأخيرة للنظام،
لسحب قواته إلى حدود اتفاق سوتشي، ولكننا مع الأسف لم نصل إلى النتيجة المرجوة من المحادثات في بلادنا أو في روسيا حول الوضع في إدلب. لافتاً إلى أن تركيا أعدت خطة عمليتها العسكرية في إدلب.

وأكد بأن أنقرة لن تترك إدلب للنظام، وقال: إن النظام السوري لم يدرك بعد حزم بلادنا. مشدداً أن بلاده عازمة على تحويل إدلب إلى منطقة آمنة بالنسبة لتركيا ولسكان المحافظة مهما كلف الأمر.

وأردف أن محادثات أنقرة مع موسكو حول الوضع في إدلب ستستمر على الرغم من أن المباحثات الأخيرة مع موسكو كانت بعيدة جداً عن تلبية مطالب تركيا.

تأتي هذه التهديدات تزامناً مع فشل المباحثات بين المسؤولين الأتراك والروس للتوصل إلى تهدئة في منطقة “خفص التصعيد”.



معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات